مصطفى اللداوي يكتب : يا رسولَ اللهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ

لا يسرك يا رسول الله ما نحن فيه ولا يرضيك، فما كنت تظن يوماً أن يحل بأمتك ما أصابها، أو ينزل بها ما أهمَّها، فقد أصابنا السقم وحل بنا السأم، وفقدنا الطريق وأضعنا الهدف، وَحِدْنَا عن الصراط المستقيم الذي رسمته لنا

قراءة المزيد

مصطفى اللداوي يكتب : مواقفٌ عربيةٌ شاذةٌ وتصريحاتٌ إعلاميةٌ منحرفةٌ

لا أجد خيراً من كلمات الداعية الكويتي محمد العوضي مخاطبا ًامرأة فلسطينية، يرد بها على كل المارقين الضالين، لأنهي به مقالي هذا “امنحيني خيطاً من حذائك لأخيط به أفواهاً نجسة، تنافق أمريكا وتغازل إسرائيل”

قراءة المزيد

مصطفى اللداوي يكتب : فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

ينبغي على ورثة قادة الحرب العالمية الأولي وممثلي أنظمتها وحكامها، أن يعتذروا إلى كل من تضرر من هذه الحرب، وأن يلتزموا للشعوب التي ظلمت بتسوية مظالمها، وإعادة الحقوق إليها

قراءة المزيد