حسين بابان يكتب: تقهقر جيش العدو

أسلحة ثقيلة ومتوسطة من كل حدب وصوب ، تمويل مفتوح وما عليهم إلا أن يطلبوا ، وبعد أستمرار المعركة لأكثر من عدة شهور ، يعلن أعلامهم بأسلوب تشويقي ودرامي أنه سوف يبث مقاطع مهمة لجنوده “الشجعان “، وأنا مثلي مثل بقية المتابعين للحرب ، شدني ما أعلنوه وقررت أن أتابع وعدم إضاعة الفرصة فكل دقيقة تمر تحدث أحداث متسارعة للغاية ، وإذ ظهر عدة جنود يلتفتون خلفهم وأمامهم بسبب الهلع والخوف الذي يشعرون به ، ويطلقون الرصاص في الهواء بين فترة وأخرى كنوع من التهديد “أنهم هنا”، ويتقدمون بـ “سرعة السلحفاة “وأنتهت الدقائق المعدودات على هذا المشهد “الهزلي”..!!

قراءة المزيد

قرار المسعود يكتب: فرصة الإنصاف

الدهر ينبهنا أن فيه مطبات و في السياسة كبوات وفي التسيير مشورات و مَنْ طار نزل و مَنْ ساد ذل ومَنْ تجبر عزل ومَنْ ادعى القوة مات بالضعف. فمشهد الأحداث المتسارعة من هنا و هناك كل يوم يكشف ضعف وقوة متقابلة ومساومات خفية ومعلنة على الساحة بين الدول و المجتمعات، لك صبر أيوب أيها الضعيف إنك في عالم لا يرحم الضعيف و لا يبالي به . الكل يحث على التموقع في المضمار سواء مَنْ نقص جهده أو مَنْ يتوسع في المعركة.

قراءة المزيد

مصطفي جودة يكتب: تفسير الباطل الإسرائيلى

تعودت إسرائيل شعبا وحكومة على السلوك والتصرف بحرية مطلقة وبغير ضوابط، وأنه لا توجد لديها كدولة أو لدى أى مواطن من مواطنيها حدود للالتزام وعدم التعدى بداية من كسر القانون الدولى مثلما يشهد العالم كله الآن فى حرب الإبادة التى يشاهد تفاصيلها الدقيقة الجميع والتى لا تجد إسرائيل فى نفسها غضاضة من فعل وقول أى شىء الى التعدى بالشتم والضرب والقتل للفلسطينيين العزل. إنها لم تعر أحكام محكمة العدل الدولية المؤقتة والملزمة أى التفات واهتمام ومضت فى غيها، غير مهتمة بما أصدرته المحكمة وبما يتعين عليها الالتزام به وهى الدولة التى تدعى الحضارة وتدعى السمو فوق بقية البشر وأن جيشها هو الأعلى خلقا بين كل جيوش العالم. لست أدرى من أين أتى ذلك الحق فى الادعاء وفى حقها على الاعتداء والتنكيل بخصومها الفلسطينيين على مرأى ومسمع الجميع؟.

قراءة المزيد

مينا عازر يكتب: الدولار وبريتون وودز

عزيزي القارئ، دعك من أخبار التعويم والتكهنات بل والجزم بضرورته، وتعالى معي في رحلة في تاريخ الاقتصاد لنكتشف معاً لماذا العالم كله يقيم عملاته بالدولار؟ فربما نكتشف مناص من هذه المسألة المجحفة بعض الشيء، ولعلنا نطمئن إذا ما عرفنا أننا قد نكون قد قطعنا شوطاً في المناص من هذا، وأن لم يزل علينا أمور جليلة علينا اتباعها للتخلص من هذه الورطة المؤسفة.

قراءة المزيد

قرار المسعود يكتب: عدوى الديمقراطية في الساحل الإفريقي

من باب التنبؤات لا غير، إن العدوى تنتشر و تكتسح الأخضر و اليابس لا محالة نظرا لإرث الغل و السيطرة المتجذرة و العواقب تكون وخيمة و الديمقراطية المرجوة لن تكون بالمقدار المنتظر و مَنْ يسلك مناهج سنة الحياة الشرعية نجى بنفسه و شعبه و من شعبه أيضا. و مَنْ لا يأخذ الزاد الوافي لتخطي المرحلة تقهقر.

قراءة المزيد

حسين بابان يكتب: على لائحة العقوبات..!!

أمريكا عندها “لائحة عقوبات” والاتحاد الأوروبي عندها “لائحة عقوبات” ودول كثيرة أيضا تضيف أفراد وكيانات إلى “لائحة عقوبات” خاصة بها ، وما يقصد بهاتين الكلمتين أنها سوف تعاقبهم بطريقتها الخاصة .

قراءة المزيد

مدحت محي الدين يكتب : إعادة الجريمة الأمريكية على نتفلكس

فى السنوات الأخيرة عزيزى القارئ انفردت نتفلكس بإنتاج العديد من الأفلام والمسلسلات الوثائقية التى تحكى عن جرائم بشعة هزت المجتمع الأمريكى ،وبعض المسلسلات قام بتمثيلها فنانين تحكى أيضا عن قصص جرائم حدثت بالمجتمع الأمريكى ، معظم هذه الجرائم تدور حول القتل والإغتصاب والإختطاف ، جرائم غريبة دلت على إنعدام الأمان بذلك المجتمع بالإضافة إلى مساوئ وثغرات عديدة بنظام التحقيقات والمحاكمات لديهم .

قراءة المزيد

مصطفي جودة يكتب: السقطات العنصرية الكبرى

توماس فريدمان صحفى وكاتب أمريكى مرموق يعمل فى صحيفة «نيويورك تايمز» وله سمعة عالمية مؤثرة، وله العديد من الكتب التى نالت جوائز عالمية وترجمت للعديد من اللغات الى جانب أنه يحظى بمكانة مقربة وثقة من العديد من الرؤساء الأمريكيين الذين يختصونه بأحاديث تصنع أحداثا عالمية ومحلية بالداخل الأمريكي، إضافة الى أنه على اتصال بالعديد من الساسة الأمريكيين وصناع القرار الذين يتقربون إليه زلفى ويمدونه بمعلومات سرية مسربة عن كثير من الأمور تمكنه من السبق الصحفى ومن صنع الأحداث على مستوى العالم وبالداخل الأمريكي.

قراءة المزيد

قرار المسعود يكتب: اليوم فوز وغدا خسارة

مَنْ قال المدرب بلماضي أصبح من الماضي له حق و مَنْ قال بلماضي سيعيد الماضي له حق و مَن عرف مجريات سير الأمور في العالم الثالث كان مرتاحا أكثر وعرف من أين تؤكل الكتف. أعتقد أنني لم و لن أكون أكثر دراية من هؤلاء بالوضع العام في الميدان لكن خارجه يمكن التحليل على المؤشرات و ترتيب بعض العوامل و الإنتباه إليها حتى تطرح بعض الأسئلة الغامضة ليس على الفريق الجزائري فحسب بل في مجالات أخرى قيل أنها راجعة لخصوصية الكولسة الإفريقية، و مَنْ لم يستجب لها يعتبر متمرد و الجزائر و بعض الدول تعتبر من هذا الصنف الذي تجد طعم السياسة في نشاطها الرياضي و ثقافي و السياحي.

قراءة المزيد