مدحت الزاهد يكتب: صراع الورد والخرطوش

المشهد الخاطف الذى تصدرت فيه شيماء الصباغ مسيرة سلمية محملة بالورود لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي تكريما لشهداء الثورة وما جرى في ميدان طلعت حرب، سجلته الكاميرات، وجرت وقائعه على الهواء، يشى بالقصة كلها، فلا كان هناك تهديدا امنيا، ولا مناوشات او اشتباكات أو شعارات، ولا كان هناك انذار بالميكروفونات، ولا خراطيم مياه، ولا طلقات تحذيرية

قراءة المزيد

ياسمينا شاهين تكتب: القانون بين العقل و القلب ! ( الجزء الأول)

في ميزان أحكام الحياة الذي وضعه الله تعالى لينظم الكون وييسر أعمال البشر وفق القوانين المحكمة ، حاول البشر كعادتهم أن يتدخلوا ويضعوا بصماتهم التاريخية كالعادة .

قراءة المزيد

مدحت محي الدين يكتب: الإبتزاز الإلكترونى والتنمر بين المراهقين

جرائم قد تبدو جديدة على مسامع المواطن المصرى ولكنها قديمة جدا فى العالم أجمع ومنتشرة بقوة وللأسف ضحايا هذه الجرائم من فئة المراهقين اللذين وصلوا لمرحلة الإنتحار تحديدا كثيرين ؛ أبرز هذه الجرائم كانت فتاة تعرضت للإبتزاز الإلكترونى وتعرضت للتنمر على يد زملائها مما اضطر أبواها للسفر عدة مرات لتغيير مكان الإقامة وبالآخر انتحرت الفتاة ، بعدما أحدث انتحارها دويا بالمجتمع الأمريكى اهتمت السلطات بالجريمة وتوصلوا للجانى ، وكانت المفاجأة وهى أن المجرم المبتز كان روسيا يقيم ببلده واصطاد الضحية دون سابق معرفة ، وقام بإختراق جهاز الحاسوب الخاص بها وهكذا تمكن من ملاحقتها الكترونيا وابتزها وهددها وفضحها بين زملائها أينما ذهبت فضيق عليها الخناق حتى انتحرت .

قراءة المزيد

ياسمين مجدي تكتب: تقلها دهب

أكتب بمناسبة عرض حلقات حكاية”تقلها دهب” من مسلسل “إلا أنا” الذي يعرض على شاشات قنوات دي إم سي والعديد من الفضائيات الأخرى، والذي يهتم بقضايا المرأة في المجتمع، حيث أصبح لها مكان أساسي فيه فأصبح يتطلب دورها الجديد في المجتمع المزيد من الثقة في النفس، بالإضافة لقدرتها على الإبداع فهي القائدة والقادرة على تربية الشباب الجديد تربية طيبة.

قراءة المزيد

أشرف شنيف يكتب: دكتاتورية الديمقراطية!

تسوق دول الغرب للديمقراطية على أنها أفضل أنظمة الحكم عدلا ومساواة، بل أن تلك الدول تقوم بفرض ذلك النظام الغربي على باقي دول العالم بمختلف ثقافاتهم وخلفيتهم الفكرية، وهذا الفرض يكون بالقوة أو بالضغوط السياسة والاقتصادية والمالية والحصار والعزلة، ومن هنا نجد أن الدول العظمى الغربية تمارس الديكتاتورية على الدول المستضعفة بل وحتى القوية! وهذا يتناقض جملة وتفصيلا مع مبادئ الديموقراطية -التي يسوقونها- على أنها نظام يناهض حكم الفرد أو الأقلية التي تفرض على العامة دون أخذ رأيهم!

قراءة المزيد

يونس مجاهد يكتب: بالفصيح .. القفز نحو المستقبل ‎‎

وضع تقرير النموذج التنموي الجديد، بشكل مختصر ومركز، الأسس القوية لمعالجة إشكاليات الصحافة والإعلام، في أفق يتجاوز الإطار التقليدي الحالي، من أجل القفز خطوات نحو المستقبل، ليس بهدف التجديد والتحديث، فحسب، بل من أجل البقاء، أيضا.

قراءة المزيد

عادل السعدني يكتب: منتدى الشباب رسالة سلام للعالم

يقدم منتدى الشباب الذي ينطلق في نسخته الرابعة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بشرم الشيخ والذي يستمر لمدة أربعة أيام رؤية عالمية لدور الشباب في صناعة السلام والرخاء العالمي.

قراءة المزيد

حسن الحضري يكتب: مسمَّى «القصة الشاعرة» جناية جديدة على الشعر

استمرارًا لتيارات الحداثة، التي لا نعرف إلى أين تنتهي؛ ظهر في السنوات الأخيرة جنس جديد من أجناس الكتابة تَمَّ الترويج له تحت مسمَّى «القصة الشاعرة»، وبِعرضِ هذا الجنس على مقوِّمات هذين المصطلحين اللَّذَيْن أُدرِج تحتهما؛ يتضح خلوُّه من المعايير الثابتة لكلٍّ منهما؛ فلا يلتزم هذا الجنس الوليد بالوزن والقافية اللَّذَيْن هما أساس الشعر وهما السبب في اختصاصه باسم الشعر دون سائر العلوم، وبذلك يخرج هذا اللون الجديد عن نطاق الشعر، إضافة إلى قصوره أيضًا عن تطبيق معايير الفن القصصي تطبيقًا صحيحًا.

قراءة المزيد

ياسمين مجدي تكتب: لماذا لا نتعلم منهم

أعرف وأنا أكتب تلك السطور أن هناك الكثير منكم لم يستطع مجاراتي فيما سأكتبه و أعرف أن منكم من لم يستطع متابعة مباريات الدوري الانجليزي وأبطال أوروبا لأسباب متعددة فهناك من ليس لديه جهاز لفك الشفرات أو لم يستطع دخول المقاهي ذات المشربات الغالية الثمن التي تبث تلك القنوات لديها ولو أني كنت أتمنى من الشركة الراعية لبث مباريات الدوري المصري أن ترتقي بعض الشيء رفقا بحال هؤلاء و تبث إليهم تلك المباريات كي يشاهدوها و يستمتعوا باللعب على أصوله

قراءة المزيد

عادل رضا يكتب: المعرفة ك “سلاح”

المعرفة التفصيلية عن المجتمعات هي ساحة عمل حالية و كذلك مستقبلية لاستخدامها ك” سلاح” غير عسكري ضمن أدوات المعلومات و لها استخدامات على مستويات أخرى منها الاقتصادي من خلال دراسة السلوك الاستهلاكي للأفراد و كيفية الترويج لهذه السلعة او تلك البضاعة من خلال تحليل بيانات السلوك البشري و المعلومات المتراكمة عن طريق دراسة أنماط السلوك من خلال المعلومات و البيانات و التحركات المتراكمة المتواجدة في تطبيقات الأجهزة الذكية و مواقع الانترنت التي تطلب السماح بالحصول على تلك البيانات و التفاصيل و التي تجمع تلك البيانات للمستخدمين و تعيد بيعها لمن يدفع لاستخدامها من خلال التحليل الاحصائي و دراستها بواسطة علم الاجتماع.

قراءة المزيد