مستشار “الفضاء الروسية”: القمر المصري الجديد مدني لخدمة الصناعة والبحث العلمي

أعلن مستشار وكالة الفضاء الروسية حسين الشافعي، أن التعاون المصري الروسي في مجال الفضاء هو أحد محاور التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

وأكد الشافعي أن القمر الصناعي “ايجيبت سات 2” تم فقده بسبب ظروف خارجة عن الجانب المصري، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”.

وأضاف حسين الشافعي أن الجانب الروسي سيتحمل تكلفة القمر الجديد بالكامل وهي قرابة 100 مليون دولار وذلك خصما من قيمة التعويض الذي تقاضاه الجانب الروسي من الشركة الدولية لإعادة التأمين على الأقمار الصناعية.

ونفى ارتباط هذه الأقمار المدنية بأي منظومة عسكرية واستطرد قائلًا: “إن مصر لا تمتلك أقمارًا عسكرية ومن ثم هذا القمر مدني لخدمة الصناعة والمجالات البحثية والعلمية”.

وتابع أن امتلاك مصر لتكنولوجيا صناعة الأقمار الصناعية سينعكس بشكل إيجابي على تحديث القاعدة الصناعية في مصر لما تمثله من نقلة تكنولوجية نوعية في المجالات البحثية والعلمية.

وكانت مصر قد وقعت مع مؤسسة “إنرغيا” الروسية لصناعة الفضاء عقدا لصنع قمر “إيجيبت سات” جديد لمصر في مايو من العام الجاري.

يأتي هذا بعد فقدان الاتصال مع القمر المصري “إيجيبت سات 2″، الذي أرجع رئيس المؤسسة الروسية السبب في فقدانه إلى عوامل طبيعية.

شكرا للتعليق على الموضوع