الدولار مستقر بعد أسوأ ربع في 7 سنوات

تعافى الدولار بعض الشيء اليوم الاثنين، حيث ساعد ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأعلى مستوى في سبعة أسابيع على وقف موجة خسائر بعد أسوأ ربع سنة للعملة منذ 2010، وفق ما نقلت وكالة “رويترز” للأنباء.

وكانت إشارات على التحول إلى تشديد السياسة النقدية الأسبوع الماضي من مسؤولين ببنوك مركزية خارج الولايات المتحدة قادت اليورو إلى الصعود فوق 1.14 دولار مسجلًا أعلى مستوى في أكثر من عام.

وفي جلسة من المنتظر أن تكون هادئة قبيل عطلة الرابع من يوليو/تموز في الولايات المتحدة ارتفع الدولار 0.2 بالمئة أمام اليورو وسلة العملات التي تقيس متانة العملة الأمريكية عمومًا.

وزاد الدولار 0.4 بالمئة إلى 112.82 ين.

وحافظ الدولار الكندي على المكاسب التي قادته إلى الارتفاع فوق 1.30 دولار كندي للدولار الأمريكي بدعم من زيادة المراهنات في السوق على رفع أسعار الفائدة من قبل بنك كندا المركزي الأسبوع القادم.

وتتجه الأنظار يوم الثلاثاء إلى بنك أستراليا المركزي لاستقاء إشارات على انضمامه إلى بنوك مركزية كبرى في تشديد السياسة النقدية.

شكرا للتعليق على الموضوع