برغوث ل”التلغراف”: لن يقبل العالم التجاوز الأمريكي الخطير للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية‎

فلسطين – التلغراف : قال الاعلامي احمد برغوث مدير موقع دولة فلسطين الاليكتروني ، انه بإعلان وزير الخارجية الأميركي بومبيو اعتبار المستوطنات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية المحتلة أنها لا تخالف القانون الدولي، تثبت ادارة ترامب من جديد أنها لا تعير اي اهتمام للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الرافضة للاستيطان، وقرارات مجلس الأمن، خاصة القرار رقم (2334)، بل تشكل خطرا على هذه القرارات وتحديا  صارخا للارادة الدولية ومصالح الشعوب .

وأضاف برغوث أن العالم لن يسمح لترامب وادراته بالاستخفاف والاستهتار بخرق القوانين والمواثيق الدولية ( ) المعمول بها والمتعارف عليها ، وإلا سيصبح ترامب هو من يقرر مصير العالم ومصالح شعوبه !

مؤكدا على أن المستوطنات الإسرائيلية على الاراضي الفلسطينية تشكل انتهاكًا خطيرًا  وصارخا للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، كما أنها تعد جريمة حرب وفقًا لنظام روما الأساسي. وهذه حقائق ومسلمات لا يمكن لإدارة ترامب تغييرها أو محوها حسب اهوائها .

ودعا برغوث دول العالم لرفض وادانة هذا التصريح الخطير وكافة القرارات الامريكية المخالفة لقرارات الشرعية الدولية حفاظا على الأمن والسلم الدوليين ، وحماية للشرعية الدولية .

مطالبا بضرورة رد قوي ومؤثر من جميع الدول العربية كاستدعاء سفرائها في واشنطن ، لاجبار ادارة ترامب على التراجع عن اعلانها الباطل ,واسراع جميع الدول التي ما زالت لم تعترف بدولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس بفعل ذلك وتقديم الدعم اللازم لها في وجه المغامرات الامريكة وتجاوزاتها غير المحسوبة .

شكرا للتعليق على الموضوع