أبوالغيط يتعهد ببذل كل جهد من أجل النهوض بالعمل العربي المشترك

صرح أحمد أبو الغيط الامين العام الجديد المعين لجامعة الدول العربية أنه يشعر بالامتنان العميق لكل التأييد الذي حصل عليه ترشيحه ليكون أمينا عاما لجامعة الدول العربية.

وقال أبو الغيط أنه يتوجه بالشكر والتقدير لكافة القادة العرب الذين رحبوا وأيدوا توليه مسؤولية الجامعة العربية في هذا الظرف الدقيق من تاريخ الأمة العربية.. مضيفا أن الشكر موصول لكل وزراء الخارجية والمندوبين العرب في هذا السياق.

واضاف أنه يستشعر القدر الأكبر من العرفان والتقدير للثقة التي أولتها له القيادة السياسية المصرية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي لتولي هذه المسؤولية الكبيرة وهذا الموقع الهام وكذلك للجهد المتميز الذي بذله سامح شكري وزير الخارجية المصرية وأعضاء وزارة الخارجية في هذا الإطار.

وقال أبو الغيط أنه يتواكب مع مشاعر التقدير والعرفان شعور أخر بثقل حجم المسؤولية والتكليف الملقى على عاتقه من أجل العمل على رفع شأن الجامعة العربية والدفاع عن مصالحها – جامعة العرب كافة – في ظل وضع عربي صعب وغير موات.. مؤكدا أنه يتعهد ببذل كل جهد ممكن وبكل الإخلاص خلال فترة توليه مسؤولياته من أجل النهوض بالأمانة العامة ودعم أدائها وكفاءتها وموظفيها المخلصين للعمل العربي المشترك ومن أجل تقليص مساحات الخلاف وزيادة مساحات التوافق والعمل المشترك الفعال بين الدول الأعضاء حتى تتمكن الجامعة من مواجهة الظروف الخطيرة المحيطة بالأمة العربية.

ولفت الى انه سيبدأ على الفور في السعي من أجل متابعة تفاصيل كافة القضايا التي تستدعي مسؤولياته الإلمام بها وحتى يكون مستعدا بشكل كامل للقيام بهذه المهام عقب إنتهاء ولاية الدكتور نبيل العربي الذي قاد عمل الجامعة العربية في ظروف بالغة الدقة والصعوبة.

شكرا للتعليق على الموضوع