نجا من الحرب في سوريا واستشهد في حادث مسجدي نيوزيلندا

منوعات – التلغراف

تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام، تفاصيل أنباء عن لاجئ سوري استشهد في حادث مسجدي نيوزيلندا أمس الجمعة.

ووفقًا للمواقع، فإن خالد الحاج مصطفى كان قد وصل إلى نيوزيلندا منذ عدة أشهر كلاجئ مع عائلته، زوجة وثلاثة أطفال، ليعمل سائسا للخيل.

وكان اللاجئ وهو من منطقة الكسوة في ريف دمشق، قد غادر سوريا مع عائلته إلى الأردن بسبب الحرب الدائرة هناك، وعمل سائس خيل في الأردن.

وحسب المصادر، تقدم خالد بطلب هجرة إلى نيوزلندا منذ فترة، وقبل عدة أشهر جاءت الموافقة، فسافر برفقة عائلته، إلا أنه لم يكمل شهره الثالث في نيوزيلندا ليلقى حتفه، ويصاب ابناه، في هجوم المسجدين، وذكرت المصادر أن أحد ولديه مفقود في حين نقل الآخر إلى المستشفى وإصابته بالغة.

وتناقت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمصطفى الذي قضى في الهجوم.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تناقلت صورة للاجئ سوري قالت إنه استشهد في هجوم نيوزيلندا، يدعى عبد المعين كامل من معرة النعمان في إدلب ليتضح لاحقا أنه توفي في إدلب عام 2016 وليس في نيوزيلندا.

شكرا للتعليق على الموضوع