“التلغراف” في مقابلة مع مدير المهرجان رضا میرکریمي: هذا هو مهرجان فجر السينمائي الدولي

التلغراف – منصور جهانی : اجرى السيد «رضا میرکریمي»، مدير مهرجان فجر السينمائي الدولي في دورته السادسة والثلاثين مؤتمراً صحافياً بمشاركة مجموعة من مديري المهرجان وبحضور عدد كبير من الوسائل الإعلامية في مجمع تشارسو السينمائي بطهران.

وفي بداية المؤتمر قال مدير المهرجان المخرج الايراني «رضا میرکریمی»: لقد بلغ هذا المهرجان بالفعل عامه الـ 36، وهو واحد من أقدم المهرجانات في القارة الآسيوية.

وأضاف موضحا: نحن في مهرجان فجر السينمائي الدولي، نتطلع إلى لفت انتباه الدول وصانعي الأفلام الذين لدينا معهم اهداف مشتركة. وقال: ان الافلام المشاركة تتصف بمميزات هي القيم الاخلاقية والكرامة الانسانية واكد مدير المهرجان ان السينما الايرانية قطعت اشواطا مهمه ويجب علينا العمل على توسيع هذا الإنجاز عبر تبادل الاعمال السينمائية بين ايران والمنطقة والعالم.

إيجاد صديق للسينما الايرانية

كما اكد مير كريمي على ضرورة إيجاد صديق للسينما الإيرانية، حيث قال: على الرغم من وجود حدود جغرافية مرسومة إلا أننا نحب ان نتعامل مع جميع الدول العالمية وبالأخص الدول التي لدينا مفاهيم مشتركة معها.

التبادلات السينمائية الإيرانية مع المنطقة والعالم

وعرض كريمي اهداف المهرجان قائلا: بطبيعة الحال، إن مهرجان فجر السينمائي الدولي، مثل بقية المهرجانات الأخرى في العالم لديه أهداف وطنية ونحن نركز على هذا الامر. وخلال العام الماضي، تحدثنا كثيراً عن نهج المهرجان، ورأينا ان احد اهم أهدافنا هو تفعيل التبادل السينمائي الإيراني مع دول المنطقة والعالم.

تعريف الآثار السنيمائية في العالم

وتابع كريمي: ان امتلاك موقع ثقافي متميز في الشرق الأوسط على المدى القصير وفي وسط آسيا على المدى المتوسط، وتقديم أعمال سينمائية عالمية وموضوعية تتماشى مع الأسس الأخلاقية لثقافتنا سوف يزيد من الوعي العام بالعالم حول السينما الإيرانية وحول الدور الدبلوماسي الإيراني القائم على البحوث العلمية، وهذه الأمور تعد من اهم الأهداف لمهرجان فجر السينمائي الدولي.

وفيما يخص رضى الضيوف المحليين والأجانب قال كريمي: إنه لشرف كبير أن يتم تكريمنا بجهود وتعاطف كل من يهمه الأمر في مهرجان فجر السينمائي الدولي.

استقبال ضيوف بارزين من عدة دول

واكد ميركريمي انه في هذه السنة لدينا ضيوف مهمين، وقال: إن اختيار الأفلام وتحضيرها للعرض وتقييمها من أكثر من 50 دولة ليس بالأمر السهل، وأولئك الذين حضّروا للمهرجان يعرفون هذا.

واشار مدير المهرجان إلى زيارة مندوبي FIAP في المهرجان الماضي، وقال: “لقد طلبنا من FIAP العام الماضي تقييم جميع أقسام المهرجان”، وقد اعلنوا في مهرجان كان السينمائي ان مهرجان فجر السنيمائي الدولي في ايران هو واحد من أفضل 15 مهرجان دولي في العالم.

وحول مكان إقامة المهرجان قال كريمي: ان مجمّع تشارسو السينمائي هو مكان جيد للاحتفال لكنه ليس كافياً لأنه لدينا عدد كبير من الضيوف الأجانب وعدد كبير من الطلاب الذين سيشاركون في الاحتفال.

تجهيز قسم مكتبة الفيديو

ولفت مير كريمي الى تجهيز قسم مكتبة الفيديو حيث قال: في السنة الماضية شهد هذا القسم استقبالاً كبيراً من الزوار وهذا ساعدنا في تقديم عروض فردية للزوار الأجانب ومشتري أفلامنا. وأضاف: أكملنا هذا العام مكتبة الفيديو، وفي هذا القسم نولي اهتماما خاصا للأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية والرسوم المتحركة، وبناءً على طلب ضيوف المهرجان، سيتم عرض الأفلام مرتين.27

حضور كبير لوسائل الإعلام الأجنبية

وحول الحضور الكبير لوسائل الاعلام الأجنبية أكد كريمي على أهمية حضورهم لنقل أحداث المهرجان، وهذا يبرز أهمية فجر السينمائي الدولي في الأوساط العالمية.

وأضاف الكاتب والمخرج الإيراني مير كريمي: نظرا لحقيقة أننا لا نهتم بالمهرجانات التي فيها سجادة حمراء ولا نعتبرها تنطبق على السينما الخاصة بنا، فقد درسنا معظم الجوانب العلمية للمهرجان. في العام الماضي، اعتقد FIAP الخاص بتقييم المهرجانات السينمائية أن عدد ورش العمل والندوات التي شكّلناها في مهرجاننا كان جديرًا بالثناء، وقد دعونا هذا العام أيضًا أساتذة من الطراز الأول في هذه الأقسام.

أكثر من 1600 مقطع فيديو من جميع أنحاء العالم

وتابع مير كريمي: هذا العام، قررنا أنه يجب على الشخص الذي يريد إرسال فيلمه إلى مهرجاننا أن يدفع رسومًا تبلغ (20 دولاراً للفيلم)، كالتي تدفع في المهرجانات الكبرى في العالم، ومن هذا المنطلق تسلمنا أكثر من 1600 فيلم وهذا يشير إلى أن المتقدمين مهتمون حقاً بحضور المهرجان وهم على استعداد لدفع ثمن ذلك.

170 ضيف و 47 مشتري في سوق الأفلام

مير كريمي أوضح بشأن قسم سوق المهرجان: لدينا 170 ضيفا في السوق هذا العام ووضعنا أولوية للمشترين على حساب الباعة حيث يوجد 47 مشتر سيشاركون في مهرجان هذا العام. وفي العام الماضي كان هناك اهتمام كبير في هذا القسم حتى ان بعض المشترين كانوا على استعداد لدفع تذكرة الطائرة بأنفسهم من اجل المشاركة في فجر السينمائي الدولي وهذه علامة جيدة بالنسبة لنا لجعل السوق أكثر جدية.

300 ضيف من 78 دولة

واعلن مير كريمي انه سيشارك هذا العام 300 شخص من 78 دولة في مهرجان فجر السنيمائي الدولي، 55 منهم من المشاركين في قسم دار الفنون.

120 فيلم أجنبي من 54 دولة

وتابع مدير المهرجان انه تم قبول 120 فيلما أجنبيا من 54 دولة، وقال: كانت الأفلام التي تم اختيارها أفلامًا تتضمن قيمًا سينمائية، وكان هذا هو المعيار الأول لاختيار الأفلام. وهناك معايير أخرى استخدمت لاختيار هذه الأفلام كالموضوع نوعيته وتأثيره على المشاهد.

12 قسما متنوعا في مهرجان فجر السنيمائي 36

وكشف ميركريمي عن عدد أقسام المهرجان التي تم تعيينها هذا العام بـ 12 قسم، موضحا: الأٌقسام هي “سينما السعادة”، “ملامح الشرق”، “مهرجان المهرجانات”، “الجرس السابع″، “الزيتون الجريح”، “ومضة على السينما الجورجية”، “السينما الإيطالية”، “الفيلم القصير الألماني”، “الكلاسيكيات المرمّمة”، “تحت المجهر” علاوة على قسم “فانوس الخيال” وقسم “العروض الخاصة”.

وأضاف: ان ترميم الأفلام الكلاسيكية في عالم السينما لاسيما الأفلام السينمائية الإيرانية هو مشروع بدأنا به منذ العام الماضي وقد تم الترحيب به بشكل جيد وهذا العام لدينا أيضاً هذا القسم. ونصح كريمي الاهتمام بهذا القسم لما يحتويه من أفلام جميلة ستعجب المشاهد كثيراً.

عروض خاصة لأفضل الأفلام المرشحة لجائزة الأوسكار

وتابع مير كريمي: لدينا عرض خاص هذا العام لأبرز الأفلام العالمية المرشحة لجائزة الاوسكار. وأضاف: بالطبع ان التنافس على جائزة الاوسكار لا يعنينا، ولكن ما يهمنا هو عرض الأفلام المميزة التي سيتفيد منها المشاركون.

اهتمام خاص بالسينما الإيطالية

وحول الاهتمام بالسينما الإيطالية قال ميركريمي: هذا العام سوف نلقي نظرة عامة على السينما الإيطالية لأنها أثرت بشكل كبير على الفن السابع في العالم وإيران، وأردنا أن نعرف اين هي اليوم، لذلك لدينا ضيوف وأفلام بارزة في هذه الدورة.

سينما جورجيا في مهرجان فجر السينمائي

أما بشأن السينما الجورجية المشاركة في المهرجان أوضح ميركريمي: سيتم عرض أفلام من السينما الجورجية في المهرجان العالمي هذا العام لما لديها من صانعي أفلام بارزين. وتابع: أذكر العام الماضي قمنا بعرض أفلام من السينما البلطيقية والكورية ، وبسبب هذا الاهامام من قبلنا، اهتمت الدول الأوروبية بها.

قسم “الجرس السابع” مع 25000 طالب

وحول قسم الجرس السابع قال كريمي: انه بالتنسيق مع بلدية طهران ووزارة التربية والتعليم سيشارك 25000 طالب في قسم “الجرس السابع″، حيث سيشاهدون أفلامًا في المهرجان، كما انه اتخذ بعين الاعتبار تقديم هدايا (أربع تذاكر) لمجموعة محددة للطلاب يمكنهم استخدامها للسفر مع عائلاتهم في رحلة ثقافية.

وحول أفلام البيئة قال ميركريمي: سوف يتم عرض أفلام حول تلوث الهواء والماء، كما سيتم عرض أفلام رياضية.

ندوات ودروس ماستر في جامعات طهران

واعلن ميركريمي: في هذا العام، سوف نعقد ندوات ودروساً رئيسية في جامعات طهران، وشهيد بهشتي، والعلامة الطبطبائي، والسورة، والجامعات التي استضافت المهرجان العام الماضي.

حفلة موسيقية للمؤلف الإيطالي “نيكولا بيوفاني

وفي جزء آخر من الاجتماع، اعلن مدير المهرجان امام حكام المهرجان والضيوف عن استضافة ايران حفلاً موسيقياً خاصاً لضيوف المهرجان يوم 5 مايو في قاعة فاهدات، بحضور الملحن الإيطالي نيكولا بيوفاني ، الذي أعلن أن الحفل سيعقد بالتنسيق مع السفارة الإيطالية.

حكام مهرجان فجر السينمائي الدولي 36

كما كسف مير كريمي عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم المشاركة في مهرجان فجر السينمائي السادس والثلاثين على النحو التالي: لجنة التحكيم الدولية «یوآنا کوز ـ کراوزه» (مخرج) من بولندا، «میلشو مانشفسکي» (مخرج) من مقدونیا، «دیمیتریس آتانیتیس» (مخرج) من الیونان، «آدور غوبالاکریشنان» (مخرج) من الهند، «جیووانی اسبانیولتس» (ناقد واستاذ) من ایطالیا، «محمود کلاری» (مصور)من ایران و«مریلا زارعی» (ممثل) من ایران.

لجة تحكيم قسم «ملامح الشرق»: «عمار جمال» (مصور) من العراق، «فرهاد اصلانی» (ممثل) من ایران، «سالومه دموریا» (ممثل) من جورجيا ، «احمد بویاجی اوغلو» (ناقد ومنتج) من تركيا و «سوهان پانشا» (منتج) من ماليزيا.

لجة التحكيم لقسم «نتباك»: «آندریاس اونگربوک» (ناقد) من النمسا ، «رامان چاولا» (مخطط مهرجان) من الهند و«حبیب احمدزاده» (كاتب) من ایران.

لجنة تحكيم قسم «بین الادیان»: «والری دِمارناک» (ناقد) من فرانسه، «توماس کرول» (استاذ) من المانيا و «الشيخ محمدرضا زائری» (استاذ) من ایران.

دعم خاص من منظمة السينما ووزير الثقافة والفنون

وتشكر ميركريمي الدعم الذي قدمه رئيس المنظمة السينمائية ووزير الفنون والثقافة في إيران وقال: انه يسعدني أنه بالإضافة إلى وزارة الثقافة، كانت هناك شخصيات ومؤسسات أخرى تعاطفت مع المهرجان وقدمت الدعم له.

وأضاف ميركريمي: مهرجان هذا العام يأتي مع الأعياد الشعبانية، وقد ساعدنا ذلك على خلق حيوية اجتماعية بين الناس في محاولة لاسعادهم.

افتتاح المهرجان بفيلم “ماوراء الغيوم” لمجيد مجيدي:

وحول فيلم افتتاحية مهرجان فجر السينمائي الدولي قال ميركريمي: أنا فخور بأن المخرج الإيراني البارز مجيد مجيدي استطاع أن يصور فيلماً يتمتع بمعايير عالمية في الهند، حيث حضر وزير الثقافة الهندي حفل افتتاح الفيلم في مومباي وقال نحن فخورون بالعمل مع الإيرانيين، مضيفاً نحن نعمل على رفع مستوى السينما الهندية عن طريق السينما الايرانية ولهذا السبب تم اختيار فيلمه “ماوراء الغيوم” للعرض في افتتاحية المهرجان.

120 عاما من السينما الإيرانية

وحول ملصقات المهرجان قال ميركريمي: لقد تم تصميم ملصقات المهرجان على أساس الهوية الوطنية لبلادنا لكي يعلم العالم كيف هو تاريخ الثقافة في بلدنا. في كل مكان يتطلعون إلى إظهار تاريخهم القديم. نحن ايضاً لدينا تاريخ عريق في السينما ولدينا تجربة 120 سنة في هذا المجال وعلينا ان نفتخر بها امام العالم.

موقع موسوعة السينما الإيرانية يحتوي على اكثر من 4700 فيلم

وحول موضوع موسوعة السينما الإيرانية أشار ميركريمي الى انه سيتم جمع كل محتوى السينما الإيرانية (أكثر من 4700 فيلم سينمائي) وعدد كبير من الأفلام القصيرة مع معلومات مفصلة عنها في موقع موسوعة السينما الإيرانية وسينطلق العمل بهذا الموقع في المهرجان.

عرض أعمال بارزة في قسم “كأس اللقطة العالمي

ميركريمي أوضح بشأن انتخاب أفضل الأعمال في المهرجان بقسم كأس اللقطة العالمي قائلا: في السنة الماضية كان عدد الذين اخرجوا اعمال متميزة كبير وكان يُضرب بهم المثل، اما هذه السنة كانت الاعمال قليلة لكننا سنسعى ان نختار منها الأكثر تميزاً ومثالا على ذلك في قسم «كأس اللقطة العالمي» لقد اخترنا كل الأفلام التي حصدت جوائز عالمية.

عرض 20 فيلمًا أجنبيًا لأول مرة في العالم

وحول موضوع الأفلام الأجنبية قال ميركريمي: لدينا 20 فيلما أجنبيا و 9 أفلام إيرانية سيتم عرضها لأول مرة في المهرجان، كما يوجد أفلام أخرى سيتم عرضها فقط في بلدانها.

عرض فيلم بتوقيت الشام للصم

وأعلن ميركريمي انه سيستجيب الى طلب الأشخاص الصم من اجل دبلجة فيلم ” في وقت الشام” وقال: نحن ندعوهم لحضور عرض خاص بهم.

تعاون وزارة الخارجية مع المهرجان

في الختام وجّه ميركريمي جزيل الشكر لوزارة الخارجية الايرانية لتعاونها مع المهرجان قائلا: لقد قامت وزارة الخارجية بتقديم الكثير من التسهيلات لنا لكن لدينا مخاوف حول تأخر صدور التأشيرات للضيوف الأجانب ونتمنى ان تحل هذه المشكلة بأسرع وقت.

وانطلقت فعاليات مهرجان فجر العالمي السينمائي بدورته السادسة والثلاثين FIFF في ١٩ ابريل وتستمر حتى ٢٧ ابريل 2018، ويترأس المهرجان المخرج الإيراني المعروف السید “رضا ميركريمي” في برديس “جارسو” في طهران العاصمة.

موضوعات ذات صله : 

11 فيلما يشاركون في قسم ” الجرس السابع″ بمهرجان فجر السينمائي الدولي 36

شكرا للتعليق على الموضوع