بنقردان تشهد انفجاراً جديداً

تداولت وسائل إعلام محلية تونسية وعالمية أنباء عن انفجار كبير هز مدينة بنقردان قرب الحدود الليبية، تبعه تبادل إطلاق نار أمام مركز الشرطة وسط المدينة.

وبينما أشارت بعض المصادر إلى أن السبب وراء الانفجار عملية انتحارية بحزام ناسف، حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس″، أفادت تقارير إعلامية أخرى نقلا عن مصادر تونسية أن الانفجار نجم  عن تفجير قنبلتين يدويتين من مخلفات عملية يوم أمس من قبل وحدات الجيش.

وشهدت مدينة بنقردان التونسية، أمس الاثنين، اشتباكات دامية بين الجيش التونسي وإرهابيين مسلحين أسفرت عن مقتل 36 إرهابيا و5 مدنيين، وعلى إثر ذلك فرضت السلطات التونسية حظر تجول في المدينة.

وقال رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد اليوم الثلاثاء، إن هجوم عناصر تنظيم “داعش” أمس على مدينة بنقردان التونسية على الحدود مع ليبيا كان يستهدف إقامة إمارة للتنظيم.
وأضاف الصيد في مؤتمر صحافي، أن “قوات الأمن نجحت في أسر 7 من العناصر الارهابية خلال المعركة”.
ولفت الصيد إلى أن الأسرى أدلوا بمعلومات مهمة “مكنتنا من العثور على مخازن وشاحنة محملة بالأسلحة خلال مواجهات بنقردان”، مشيرا إلى أننا “ربحنا المعركة ولكن الحرب ما زالت متواصلة ضد الإرهاب وهو ما يتطلب اليقظة التامة خلال الفترة المقبلة”.
ولفت رئيس الوزراء التونسي إلى أن” سكان بن قردان أسهموا في إفشال الهجوم الارهابي”.

شكرا للتعليق على الموضوع