محمد النقلى يكتب : إصطباحه ” أمة ” إقرأ ” .. لا تقرأ

” إقرأ ” .. هى كلمه تركيبها بسيط .. من 4 حروف .. ولكنها عميقة الدلاله والمعنى .. هى أول ما نزل به ” الروح الأمين ” من رب العالمين .. للعالمين .. أول ” فعل أمر ” بدأت به الرساله .. وليس المقصود بالكلمه هو فعل ” القراءة ” بمعناه الظاهري .. الأولي .. حيثُ إنها نزلت على النبي الأُمي (ص.ع) .. الذي لايقرأ , وإنما المقصود بهذا ” الأمر” هو .. تدبر .. إعقل .. فكَّر .. أرصد .. حلل , والعجيب .. أن أول ” أمر ” في الإسلام .. لم يعتد به المسلمين , ولم يهتموا به , ولم يأخذوه أبداً مأخذ الجد .. فأصبحت أمة ” إقرأ ” .. لاتقرأوالدليل هو ..

” قوتنا ليس في سلاحنا النووي , بل في تدمير وتفتيت 3 دول كبرى حولنا .. العراق وسوريا ومصر .. إلى دويلات متناحره على أسس دينيه وطائفيه , ونجاحنا لا يعتمد على ذكائنا بقدر ما يعتمد على غباء الطرف الآخر ” .. هكذا كان تصريح ” دافيد بن جوريون ” أول رئيس وزراء لإسرائيل .. قبل 50 عاماً .. وأمة ” إقرأ ” .. لاتقرأ !!

دعونا نقفز فوق ال50 عاماً .. متجاوزيين أحداثها من إنقلابات و حروب 1956 , والوحده الفاشله مع سوريا 1958,واليمن 1962 ,1967, 1973 , إسقاط شاه إيران ( الحليف الأول لأمريكا في المنطقه ) وقيام الثوره الإسلاميه 1979 وعودة الخوميني من منفاه في ( فرنسا ) , ونشوب الحرب العراقيه الإيرانيه .. وإستمرارها لمدة 8 سنوات (1980 – 1988) , ثم غزو العراق للكويت أغسطس 1990 ومانتج عنها من تحالف دولي وسقوط ” بغداد ” 2003 والتي لم تسقط عبر التاريخ كله .. إلا وسقطت وراءها ” دمشق “.. وترتب على ذلك كله .. إنتشار الأمريكان في الخليج بناءاً على طلب أهله.. مره للحمايه من أطماع “صدام ” وجبروته .. وأخرى من تنامي النفوذ الإيراني في المنطقه .. وكل هذا .. وأمة ” إقرأ ” .. لاتقرأ !!

أقول دعونا نتجاوز أحداث تلك السنوات .. ونصل إلى ماسمى بثورات ” الربيع العربي ” تلك التي بدأت ” بتونس ” .. وتلقفتها ” مصر ” .. لتمر إلى ” ليبيا ” .. وتصل بكثير من الريبه والشك إلى ” سوريا ” .. ثورات التفتيت الجغرافي .. والإنحلال السياسي , والأخلاقي , وتدمير الجيوش الوطنيه , وتغيير المسار بإستخدامنا كأدوات .. تلك الثورات التي لم تُخلِّف ورائها سوى خريفاً , وجحيماً طائفياً وإثنياً .. كل هذا تم , ويتم تحت بصر العرب , وأمام أعين العرب , وبرضى العرب .. بل بمشاركة وتمويل العرب .. كل هذا .. وأمة العرب ..أمة ” إقرأ ” .. لاتقرأ !!

في فبراير2012 وجه أحد الصحفيين سؤالاً إلى ” ديفيد باتريوس ” مدير المخابرات المركزيه الأمريكيه ( سابقاً ) عما يحدث في العالم العربي .. فأجابه .. ” هى ثمان سنوات .. وثمانية تقسيمات ” !!! ولا يعنينا متى بدأت .. أو ستبدأ تلك السنوات الثمانيه .. هل منذ إجتياح القوات الأمريكيه لبغداد 2003 .. أم إنها ستبدأ منذ تاريخ ذلك التصريح ؟ .. ولكن مايعنينا هو أن هناك تقسيمات .. وأن التصريح بذلك أصبح بكل بجاحه ووقاحه .. بما يعني أن ” اللعب أصبح على المكشوف ” .. وكل هذا .. و أمة ” إقرأ ” .. لا تقرأ !!

  1. تم اجتياح بغداد وإزاحة ” صدام ” .. وإحتلوا العراق بكامله .. ونهبوا نفطه وثرواته وسرقوا متاحفه .. وأقاموا سجوناً أشد وأنكى من سجون ” الدكتاتور ” صدام .. وتم تقسيمه إلى 3 دول .. كرديه في الشمال , وسنيه في الوسط , وشيعيه في الجنوب .. وأمة ” إقرأ .. لاتقرأ ” !!
  2. تم تقسيم السودان إلى دولتين .. شماليه ” مسلمه ” في أغلبها .. تملك موقعاً .. ولا تملك نفطاً .. وجنوبيه ” مسيحيه ” تملك نفطاً .. ولاتملك ميناء لتصديره .. وذلك لخلق حاله من النزاع المستمر والدائم بين الشمال والجنوب .. وأمة ” إقرأ ” .. لا تقرأ !!
  3. خلق صراع ( لن ينتهي في الأجل القريب ) بين السعوديه وجارتها اليمن .. لإستنزاف نفط وأموال المنطقه .. وستكون نتيجته تقسيم اليمن إلى شمال وجنوب .. ويعلم الله وحده ماذا سيحدث للمملكه ..وأمة ” إقرأ ” .. لا تقرأ !!
  4. جاري تقسيم سوريا إلى 3 دول .. واحده في ” اللاذقيه ” .. وأخرى في ” حلب ” .. وثالثه في ” دمشق ” وأمة ” إقرأ ” .. لا تقر !!أ
  5. ليبيا .. الدور القادم للتقسيم بين قبائلها .. وأمة ” إقرأ ” .. لا تقر !!أ
  6. المؤامره تحاك بكل وضوح حول مصر .. وأمة ” إقرأ ” .. لا تقرأ !!

من الواضح والجليَ لكل ذي عينان تحملها رأسه .. أن أمة ” إقرأ ” .. لا تريد أن تقرأ !!

ملحوظه أخيره .. الدوله الوحيده التي تم تقسيمها بدون لا ربيع .. ولا خريف .. ولا أى فصل من فصول السنه .. هى ” السودان ” .. لمااااااذا ؟! مدد يا ” بشير ” أنت و” أخوانك المسلمين ” .. بس خلااااص .

” فستذكرون ما أقولُ لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد “

” إستقيموا يرحمكم الله “

بقلم : محمد علي النقلي

اقرأ للكاتب :

ف .. ك .. ر !!

شكرا للتعليق على الموضوع